أنشطة وأخبار المركز

نظم المركز / مركز الدمام / محاضرة بعنوان "استشراف مستقبل المعرفة وانعكاساته الحضارية" والتي حاضر فيها الدكتور عبد الله البريدي، وذلك يوم الثلاثاء 22/10/2013م.

Blog Single

البروفيسور عبد الله البريدي يستشرف مستقبل المعرفة في مركز بن جلوي بالدمام
نظم مركز الأمير عبد المحسن بن جلوي للبحوث والدراسات الإسلامية مساء الثلاثاء 19/12/1434هـ الموافق 22/10/2013م محاضرة بعنوان "استشراف مستقبل المعرفة وانعكاساته الحضارية" واستضاف لها الأستاذ الدكتور عبد الله البريدي أستاذ الإدارة والسلوك التنظيمي بجامعة القصيم ، وقد أدارها الأستاذ الدكتور مسفر القحطاني مدير المركز .
وقد تطرق الأستاذ البريدي للمعرفة من خلال مدخل تأسيسي بين فيه أن " المعرفة هي فهم وإدراك وحقائق وتصورات ومعلومات" وبما أنها كذلك فهي تشتمل على معرفة مغلوطة ومعرفة صحيحة .
وفي إطار استشرافه لمستقبل المعرفة بين أنها "مرت وستمر بمراحل ست كبار"  موضحا أن أولى تلك المراحل هي المعرفة البدائية أولا تلتها مرحلة ثانية هي  المعرفة المحدودة ثم المعرفة الموسعة ثالثا مبينا أن من أهم انعكاساتها " الإيمان بمبدأ «مركزية الإنسان» في الكون والبيئة، مما أدى إلى «تنمية متوحشة» حولت الإنسان إلى آلة، وخلقت تهديدات خطرة على أغلفة البيئة وأنظمتها وتنوعها الحيوي " لينتقل بعدها إلى مرحلة المعرفة الرابعة وهي "المعرفة المسلعة" والتي نعيشها اليوم كما يقول الأستاذ البريدي .
ويعتبر الأستاذ الدكتور أن من أهم الانعكاسات الحضارية في هذه المرحلة " تطور وسائل نقل المعرفة وتخزينها والحصول عليها من قبل الأفراد " بالإضافة إلى "أن المعرفة  دخلت كسلعة رئيسة في بناء اقتصاديات الدول وترسيخ مكانتها ونفوذها عبر آليات متعددة (كالصناعات الإبداعية)" .
ويقدم الأستاذ البريدي شواهد على الانعكاسات الحضارية الكبرى لهذه المرحلة المعرفية فيذكر مثلا: "أنه في يوليو
2010 تمكنت الهند من إنتاج حواسيب محمولة بتكلفة منخفضة جداً 35 دولار ، وفي يونيو 2010، أعلنت مكتبة الأمازون أنه تجاوز حجم مبيعاتها للكتب الإلكترونية الكتب الورقية! " ويعتبر من أبرز الشواهد على أن المعرفة أصبحت سلعة " أنه في 2001 قدرت صافي عوائد صناعة حقوق النشر الأمريكية  791.2 مليار (7.75% من إجمالي الناتج القومي) والعاملون 8 مليون، وتسهم بنحو 89 مليار بالصادرات وهذا يعني تفوقها على الصناعات الكيميائية والسيارات والطائرات وقطاع الزراعة والقطع الإلكترونية والكمبيوتر"
كما أشار في محاضرته إلى الانعكاسات الاجتماعية والحضارية للمعرفة ذاكرا منها : "ظهور المجتمعات الافتراضية (الشبكية) وتخلق عوالم وهويات وأنماط وأنساق جديدة .. والتي تخلق «واقعاً لا واقع له .. يتجه لتدمير كل المرجعيات»! " بالإضافة إلى ضعف الإبداع والقدرة على التخيل والابتكار مما يوصل إلى  " المعرفة الهشة والصور المعلبة " وتظهر معه " المصطلحات الفارغة من المدلولات ذات القيمة " مبينا أنه في السابق كان هناك (40  ألف مصطلح سنوياً) لكنها عميقة وذات قيمة معرفية يقول الأستاذ الدكتور .
وفي استشرافه لمستقبل المعرفة يتوقع الأستاذ البريدي أنها إذا استمرت بالمستوى الراهن فإننا سنصل إلى مرحلة يسميها "المعرفة الفوضوية" ثم المعرفة المتآكلة" .
يذكر أن هذه المحاضرة تعتبر الأولى ضمن سلسلة محاضرات سينظمها المركز هذا العام بعنوان "مقدمات علمية في التنمية الفكرية" وتأتي هذه السلسة ضمن رؤية المركز المهتمة بتطوير الفكر وتجديد الوعي .

رابط فيديو المحاضرة على يوتيوب


http://www.youtube.com/watch?v=MFb4HEYIu6c