أنشطة وأخبار المركز

نظم المركز/ مركز الدمام/ محاضرة بعنوان \" الفكر المقاصدي عند ابن تيمية .. السياسة الشرعية أنموذجاً \" وحاضر فيها فضيلة الدكتور مسفر بن علي القحطاني ، وذلك يوم الخميس2013م/فبراير/2012م.

Blog Single

الدكتور مسفر القحطاني يحاضر عن الفكر المقاصدي عند ابن تيمية في مركز الأمير عبد المحسن بن جلوي بالدمام
 
نظم مركز الأمير عبد المحسن بن جلوي للبحوث والدراسات الإسلامية مساء الثلاثاء 9/4/1434هـ محاضرة فكرية مع الدكتور مسفر القحطاني  حول الفكر المقاصدي عن ابن تيمية .. السياسة الشرعية انموذجا .
تناول الدكتور مسفر خلال المحاضرة دور شيخ الإسلام ابن تيمية العلمي والدعوي والأثر الذي تركه على الأمة ابتداء من علماء عصره وصولا لعلماء اليوم وذلك مع اختلاف المذاهب والخلفيات للمتأثرين به .
كما تطرق للدور الفلسفي  لشيخ الإسلام ابتداء من نقاشه لمنطق أرسطو والتجديد الذي أحدثه عليه مبينا أنه "في نقده للمنطق على وجه الخصوص كان يركز على قاعدة شرعية أن التوافق بين صحيح المعقول لا يخالف صحيح المنقول" وهو ما بنى عليه شيخ الإسلام منهجه في مجال الإصلاح والفلسفة حيث إن المدارس الفلسفية كانت مؤثرة في الشام ، معتبرا إياه فيلسوفا بل وملهما للكثير من الحركيين الإصلاحيين في العصر الحديث .
وقد اعتبر الدكتور مسفر  شيخ الإسلام ابن تيمية شخصية متعددة الأبعاد ، وقد ركز الدكتور في محاضرته على الجانب الإصلاحي والمقاصدي لشيخ الإسلام الذي كان له أكبر الأثر في مسيرة شيخ الإسلام الأمر الذي أكسبه هذا الصيت الواسع وعرضه للكثير من المواقف والمحن  ، مبينا أنه قدم أكثر من 500 مؤلف - بين رسائل وكتب - معتبرا أنه "كان صاحب رؤية إصلاحية في الجانب السياسي" ومن أهم إسهامه في هذا الجانب تأليفه لرسالته "السياسة الشرعية" التي ألفها في يوم واحد واعتبرها هنري لاوس من أعظم ما ألف في العالم مجال السياسة واعتبر أن تأثيرها موازي للأحكام السلطانية للماوردي  كما يقول الدكتور مسفر .
وقد تميزت المحاضرة بمشاركة عدد كبير من ذوي الإهتمام بموضوع المحاضرة من أساتذة جامعيين وطلاب وأكادميين شارك بعضهم بالتعقيب وطرح الأسئلة وعبروا كذلك عن شكرهم وثناءهم على جهود مركز الأمير عبد المحسن بن جلوي في نشر المعرفة والثقافة الشرعية ذات البعد التخصصي والتجديدي التي تسهم بشكل ملموس في الوعي واليقظة التي تحتاجها الأمة اليوم .
يذكر أن المركز دأب على تنظيم مثل هذه المحاضرة وغيرها من الندوات ويستضيف لها أصحاب الاختصاص وإصدار الكتب والدراسات من خلال مقريه بالدمام والشارقة .